Deltawy 4 Eng

أهلا وسهلا بكم فى منتدى طلاب هندسة الدلتا
شارك واتعرف على زملائك واستفيد بكل ما يخص الدراسة
مع تحيات مدير المنتدى
م/ عبدالعليم حلمى عبدالمولى

    طبيب نتنياهو النفسي يكشف قبل انتحاره الوجه الآخر لرئيس الوزراء الإسرائيلي

    شاطر
    avatar
    CAESAR
    دلتاوى فضى
    دلتاوى فضى

    عدد المساهمات : 204
    نقاط : 3160
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 05/02/2010
    العمر : 27

    طبيب نتنياهو النفسي يكشف قبل انتحاره الوجه الآخر لرئيس الوزراء الإسرائيلي

    مُساهمة  CAESAR في الخميس يونيو 24, 2010 10:57 am

    العالم النفسي الإسرائيلي موشي ياتوم ليكشف جوانب مثيرة وخفية من شخصية رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حيث كان ياتوم هو الطبيب النفسي المعالج لنتنياهو.

    وكشف ياتوم الذي عالج أعقد حالات الأمراض العقلية، في مذكراته أنه انتحر بعد فشله في علاج نتنياهو قائلا إن نتنياهو "امتصّ الحياة مني"،مضيفا "لا أستطيع تحمّل هذا أكثر، السرقة (لدى نتنياهو) هي إنقاذ، والتمييز العنصري هو حرية، ونشطاء السلام هم إرهابيون، والقتل هو دفاع عن النفس، والقرصنة أمر قانوني، والفلسطينيون هم أردنيون، وضم الأرض تحرير لها، ولا نهاية لهذه التناقضات (في عقل نتنياهو)".

    وواصل ياتوم قائلا:" لقد وعد فرويد أن العقلانية سوف تنتصر في العواطف العفوية، لكنه لم يقابل نتنياهو.. هذا الرجل (نتنياهو) يمكن أن يقول إن غاندي هو الذي اخترع النحاس".

    وعبر ياتوم في مذكراته لما أسماه بـ "شلال الكذب الصادر عن مريضه المشهور نتنياهو".

    وياتوم الذي عالج مئات المرضى المصابين بانفصام الشخصية قبل أن يبدأ بالعمل على معالجة نتنياهو ، بدأ يشعر بالإحباط واليأس لعجزه عن تحقيق أي تقدم في جعل رئيس الوزراء نتنياهو يعترف بالحقيقة، وقد أصيب بجلطات عدة وهو يحاول أن يفهم عقل نتنياهو، والذي أطلق عليه في أحد عناوين مذكراته "ثقب أسود من التناقضات".. وفي عنوان آخر في مذكراته كتب "نتنياهو لديه العذر نفسه دائماً: "اليهود على وشك الانقراض على يد عنصريين والطريقة الوحيدة لإنقاذهم هي بارتكاب مجزرة نهائية".

    وفي مقتطف من مذكرات ياتوم والذي كتبها يوم الاثنين 8 مارس 2010 قال:"أتى نتنياهو الساعة الثالثة من أجل جلسة بعد الظهر، وفي الساعة الرابعة رفض أن يرحل وادعى أن بيتي هو بالواقع بيته.. ثم سجنني في القبو طوال الليل بينما استمتع بحفلة ماجنة مع أصدقائه في الدور الأعلى.. حين حاولت أن أهرب اتهمني بأنني إرهابي، ووضع الأصفاد في يدي.. توسلت إليه أن يرحمني ولكنه قال: لا أستطيع أن أمنح الرحمة لشخص غير موجود".

    ويشار إلى أن بنيامين نتنياهو المولود في تل أبيب في 21 من أكتوبر 1949 كان جنديًا وضابطًا في وحدة الكوماندو الخاصة، استخبارات القيادة العامة، في جيش الدفاع (1972-1967) مثل أخيه الذي توفي في عملية تحرير رهائن إسرائيليين في أوغاندا.

    وبعد تخرّجه من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بدرجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال، عمل نتنياهو مستشارًا وشغل منصب مدير في قطاع الصناعة في الولايات المتحدة وإسرائيل. ومنذ 1976 عمل نتنياهو مديرًا لمعهد يوناتان وهو مؤسسة لبحث سبل مكافحة الإرهاب.

    وشغل نتنياهو منصب مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة (1984-1988) وكان نائبًا لرئيس البعثة الدبلوماسية في الولايات المتحدة (1982-1984). في 1984، عمل نتنياهو عضوًا في الوفد الإسرائيلي الأول للمحادثات الإستراتيجية الأمريكية الإسرائيلية.. ثم نائبًا لوزير الخارجية (1988-1991) ونائب وزير في ديوان رئيس الوزراء (1991-1992).

    وكان نتنياهو عضوًا في الوفد الإسرائيلي لمؤتمر مدريد للسلام في 1991 ولمحادثات السلام في واشنطن التي أعقبت هذا المؤتمر.

    وبعد أن تولّى رئاسة حزب الليكود في 1993، انتُخب بنيامين نتنياهو في منصب رئيس وزراء دولة إسرائيل في مايو 1996 في أول انتخابات مباشرة لرئاسة الوزراء جرت في إسرائيل وشغل هذا المنصب حتى يوليو 1999. وبعد هزيمته في الانتخابات في 1999 استقال نتنياهو من رئاسة حزب الليكود ومن الكنيست.

    وعمل بنينامين نتنياهو وزيرًا للخارجية اعتبارًا من نوفمبر 2002 وحتّى فبراير 2003 حيث عُيّن وزيرًا للمالية، واستقال من منصبه هذا في أغسطس 2005 ثم عاد رئيسا للوزراء في 31 مارس 2009
    [img][/img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 3:27 am