Deltawy 4 Eng

أهلا وسهلا بكم فى منتدى طلاب هندسة الدلتا
شارك واتعرف على زملائك واستفيد بكل ما يخص الدراسة
مع تحيات مدير المنتدى
م/ عبدالعليم حلمى عبدالمولى

    يوميات شاب روش طحن 4

    شاطر

    security91
    دلتاوى ذهبى
    دلتاوى ذهبى

    عدد المساهمات : 2408
    نقاط : 6373
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 16/10/2009

    يوميات شاب روش طحن 4

    مُساهمة  security91 في الجمعة ديسمبر 18, 2009 2:31 pm

    تررررررررررررن ........ تررررررررررررررررررن

    جرس الباب يرن بطريقة متواصلة

    تخرج الأم من حجرتها لتفتح الباب فتنظر فى العين السحرية فتنتفض من الخضة

    و تجرى على زوجها فى البلكونة و هو يقرأ فى الجريدة

    الأم : أبو طارق

    الوالد : فيه إيه .... مالك ؟

    الأم : الجرس ضرب .... بصيت من العين السحرية لقيت واحد أصلع وشعره منكوش من الجنبين ، و لا بس فانلة داخلية و شكله يخوف .

    الوالد : (و قد بدأ يتوجس ) : استنى ما أشوف مين

    الأم ( بخوف ) : خد بالك يا أبو طارق

    الوالد : ينظر من العين السحرية فيجد أن الوصف صحيح

    بتوتر يفتح الباب نصف فتحة و هو يتسائل

    الوالد : مين ... ؟

    فيرد عليه هذا الوافد الغريب : إيه بابا أنا طارق .... مش عارفنى ؟

    الوالد : طارق ؟ .... إيه ده ؟ إيه اللى عمل فيك كده ؟

    كان شكل طارق عجيباً .... يرتدى فانلة داخلية ممزقة على البنطلون ، و شعره محلوق من المنتصف فبدا كالأصلع

    ترى الأم هذا المنظر فتضرب صدرها و تجرى على ولدها و تسأله ملهوفة

    الأم : إيه يا طارق .... إيه اللى عمل فيك كده ؟

    طارق : اتخانقت يا ماما

    الوالد : اتخانقت إيه ؟ قول اتبهدلت .... قول اتشبحت

    طارق : بابا الله يخليك ... أنا مش ناقص

    الوالد : فيه إيه يا بنى .... إنت رحت القسم ؟

    يدخل طارق و يجلس على كرسى فى غرفة المعيشة

    طارق : قسم إيه بس يابابا ... ؟

    الوالد : أما إيه اللى حصل ؟

    طارق : حاقولك بس سيبنى آخد نفسى .... أنا عمال أجرى بقالى ساعة

    الأم : يا حبيبى يا بنى

    طارق : هاتيلى كباية مية يا ماما

    تجرى الأم على المطبخ و يجلس الوالد على الكرسى المجاور لطارق ينظر إليه بقلق

    ، و طارق مرجع رأسه و مسندها على الكرسى و مغمض عينه فى إرهاق


    تأتى الأم بكوب الماء فيجرعه طارق فى لهفة

    ثم يضع وجهه بين كفيه و يبكى

    طارق : حلقولى شعرى يابابا .... عمال أربى فيه بقالى سنة

    فتبكى الأم من منظر ولدها و يرق قلب الأب له

    الوالد : إيه اللى حصل يابنى ؟

    طارق : و الفلوس اتسرقت منى

    الأم : ولا يهمك يا حبيبى ... المهم انت كويس

    الوالد : يا بنى قولى إيه اللى حصل .... طمنى

    طارق : رحت أفطر فى محل كشرى جنب الجامعة و لما جيت أحاسب لقيت الفلوس اتسرقت منى فضربونى و حلقوا شعرى

    الوالد : وما اتصلتش بينا ليه ؟

    طارق : حاولت معرفتش .... يا ريتهم كانوا موتونى و ما حلقوش شعرى ....

    حاخرج تانى إزاى كده يبكى طارق بحرقة و هو يخفى وجهه بين يديه

    ، فتركع الأم أمامه و تأخذه فى حضنها و تبكى معه

    الوالد يطرق و قد عقد ما بين حاجبية بشدة و بان عليه القلق الشديد

    الوالد : تعالى يا طارق ... عاوزك فى حاجة

    ثم ينظر إلى الأم نظرة ذات مغزى و يقول لها

    الوالد : خليك انت يا فتحية

    ثم يدخل الحجرة و طارق وراءه فيدخل و يغلق الباب وراءه

    الوالد : هو ده اللى حصل يا طارق ؟

    طارق : آه والله يا بابا

    الوالد : مفيش حاجة حصلت تانى ؟

    طارق : حاجة زى إيه يابابا ؟

    الوالد : يعنى .... حد داس لك على طرف ؟

    طارق : يا بابا دول داسوا على وشى .... إنت مش شايف ؟

    الوالد : يا إبنى افهمنى ... حد اعتدى عليك ؟

    بدأ طارق يفهم مقصد والده ... فيتنفتض واقفاً و يقول بغضب

    طارق : قصدك إيه يا بابا ؟

    الوالد : يا بنى أنا عاوز أطمن عليك

    طارق : متخافش يابابا ... ابنك راجل

    الوالد : ربنا يستر .... قوم يلا خد لك دُش .... و انزل روح للحلاق يصلحلك شعرك ، و بالليل نكمل كلامنا

    يخرج الأب و بعد قليل تدخل الأم و معها كوب حلبة

    الأم : خد يا حبيبى اشرب شوية حلبة ... تهديك شوية

    ياخذ طارق الكوب فى انكسار و قد كسا الحزن وجهه ، فتقترب منه الأم و تحاول أن تخفف عنه

    الأم : معلش يا طارق ... حصل خير يا بنى

    طارق : الفلوس اتسرقت يا ماما .... حجيب الكتاب منين ؟

    الأم : ( و هى تبتسم ) يا واد بطل كدب .... مش كفاية اللى جرالك ؟

    طارق : انتى برضه مش مصدقانى يا ماما ؟

    الأم : لأ مصدقاك ... و حتفرج إن شاء الله

    طارق : منين بس ؟

    الأم : خالك (كرم) راجع النهاردة من السعودية .... و حيدينى فلوس كتير .... متقلقش

    طارق : بجد يا ماما ؟ خالى راجع النهاردة .... ده وحشنى قوى ... يارب يكون جابلى الموبايل اللى وعدنى بيه

    فى هذه اللحظة يفتح (وائل ) الباب و قد عاد من جامعته .... فلما رأى منظر (طارق) ينفجر ضاحاً


    حتى سقط على الأرض ، و (طارق ) ينظر له بغيظ شديد ،

    و الأم تحاول أن تسكت (وائل) و هو يكاد يغشى عليه الضحك

    وائل : (و هو ما زال يضحك) إيه يا عم النيو لوك الجديد ده ؟ .....ها ها ها ها

    طارق : ماشى يا خفة

    وائل : ( و هو يقهقه ) و عامل شعرك كده ليه زى القرموطى ... ؟ هو هو هو هو

    طارق : بقولك إيه ... أنا مش ناقص خفة دمك دى ..... خديه بره يا ماما علشان ما أزعلوش

    وائل : عشان تبقى تفترى و تاخد الجل بتاعى ... ربنا ما يسيبش حق حد أبداً ..... هى هى هى

    طارق : يا بنى ابعد عنى الساعة دى أحسنلك .... أنا العفاريت بتنطط فى وشى

    الأم : بس بقى يا وائل أخوك متضايق

    وائل : عامله له حلبة يا ماما .... هو حامل و لا إيه ؟ ها ها ها ها

    الأم : يا بنى اسكت عيب أخوك تعبان

    وائل : ولد و لا بنت إن شاء الله ؟ ها ها ها ها

    طارق : كده ... ؟ طيب

    ثم يصرخ بأعلى صوته منادياً والده الذى يأتى بسرعة

    طارق : بابا .... وائل لسة فى سنة أولى ... و سقط و بيضحك عليك و فهمك إن هو نجح

    وائل يبلع ضحكه و ينظر إلى والده فى رعب ، و تضرب الأم صدرها بيدها

    و ينظر طارق إلى وائل بتشفٍ

    فى حين أن الصدمة ترج كيان الوالد المسكين فينظر إلى (وائل) و الشرر يتطاير من عينه

    ، فيذهب وائل ليحتمى بأمه و هو يكاد أن يغمى عليه من الرعب

    وائل : حا فهمك يا بابا

    الوالد : تفهمنى إيه يا كلب ؟ تفهمنى إنك بتضحك على و بتغشنى بقالك سنة ؟

    وائل : يا بابا استنى .... حاقولك

    الوالد : ده أنا حخليك عبرة

    ثم يخلع حزامه ، و يبدو أنه سيبدأ فى عزف انفرادى

    على جميع الآلات المتوفرة على جسد ( وائل) ..............

    أرى أنه لا داعى لوجودنا الآن ... هذه مسألة عائلية

    .......................................

    إلى اللقاء مع المشهد الخامس


    عدل سابقا من قبل security91 في الأحد ديسمبر 20, 2009 9:25 pm عدل 1 مرات
    avatar
    lovely_girl
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 1720
    نقاط : 4947
    السٌّمعَة : 36
    تاريخ التسجيل : 07/10/2009
    العمر : 31

    رد: يوميات شاب روش طحن 4

    مُساهمة  lovely_girl في الجمعة ديسمبر 18, 2009 2:52 pm

    معلش ياوائل تعيش وتاخد غيرهاااااااا
    ميرسي جدااااا علي التوبيك يااحمد ومستنين بقيه الحلقات علشان نطمن علي وائل

    security91
    دلتاوى ذهبى
    دلتاوى ذهبى

    عدد المساهمات : 2408
    نقاط : 6373
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 16/10/2009

    رد: يوميات شاب روش طحن 4

    مُساهمة  security91 في السبت ديسمبر 19, 2009 10:30 pm

    ميرسى لمرورك يا ايمى
    وانشاء الله
    قريبا
    الحلقة الخامسة

    toty
    دلتاوى ذهبى
    دلتاوى ذهبى

    عدد المساهمات : 815
    نقاط : 3982
    السٌّمعَة : 12
    تاريخ التسجيل : 17/11/2009
    العمر : 25

    رد: يوميات شاب روش طحن 4

    مُساهمة  toty في الأحد ديسمبر 20, 2009 1:33 am

    هههههههه نيس توبيك سكيورتي دول اخوات عايزين الحرق الحمد لله انهم مش اخواتي ومستنين الخامس

    eng.MoromaX
    دلتاوى ممتاز جدا
    دلتاوى ممتاز جدا

    عدد المساهمات : 251
    نقاط : 3509
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009
    العمر : 25
    الموقع : ارض الله الواسعة

    يا خراابى

    مُساهمة  eng.MoromaX في الأحد ديسمبر 20, 2009 5:30 pm

    والله كنت اندمجت مع الحلقة بتاعة النهردة......اتمنى لو المشهد ده مكنش ملغى من المقرر هههههههههههههههه بس بصراحة حلقة جامدة

    security91
    دلتاوى ذهبى
    دلتاوى ذهبى

    عدد المساهمات : 2408
    نقاط : 6373
    السٌّمعَة : 15
    تاريخ التسجيل : 16/10/2009

    رد: يوميات شاب روش طحن 4

    مُساهمة  security91 في السبت يناير 23, 2010 9:38 pm

    شكرا لمرورك
    بروكن
    ثروت


    _________________




    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    يــا قـارئ خـطـي لا تـبـكـي عـلـى مـوتـي فـا الـيـوم أنا مـعـك وغـدا ً فـي الـتـراب ..
    فإن عـشـت فـإنـي مـعـك وإن مـت فتبقى الذكرى ..
    ويا مـاراً على قـبري لا تـعـجب مـن أمـري ..
    بالأمـس كـنـت مـعـك وغـدا ً أنـت مـعـي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 20, 2017 11:42 am